القرآن الکريم  | الامام الجواد (ع) | المكتبة | صور | المكتبة الصوتية | المنتدى | مسابقة | مناسبات | اتصل بنا

 
 

اطبع هذه الصفحة

اضف للمفضلة

اضف رأيك

 


     
 

والد الامام الجواد (ع)

 

وُلِدَ علي بن موسى الرضا (ع) في الحادي عشرَ من ذي القعدة سنة 148 هـ في المدينة المنورة وعندما بلغ الخامسة والثلاثين من عمره تسلمَ الامامة بعد ابيه الامام موسى الكاظم (ع) اسمهُ علي وكنيتهُ ابو الحسن واشهرُ القابهِ "الرضا" والصابر والفاضل والرضي والوفي وقرة اعين المؤمنين وغيظ الملحدين .( منتهى الآمال ج 2 ص 456 )

خلال فترة امامتهِ المتزامنة معَ خلافة هارون الرشيد والامين والمامون التي استغرقت عشرين سنة تجلّت شخصيتهُ العلمية المرموقة والاخلاقية والسياسية والاجتماعية في عالم الاسلام وبلغت حداً ما بحيث انحنت له رؤوس الاعداء بعد انْ قتلَ المامون الخليفة العباسي الفطن اخاهُ الامين واستلمَ السلطة احضرَ الامام (ع) الى " مرو"  اجبرهُ على قبول ولاية العهد وسممهُ بعنبٍ مسموم وكان سنُّ الامام آنذاك الخامسة والخمسين وعلى اثر ذلك استشهد الامام في آخرِ يومٍ من شهر صفر سنة 203هـ في سناباد نوقان وهي حيّ من احياء مشهد المقدسة .

 

 

عودة


والدة الامام الجواد (ع)

 

ورد في كتب الحديث والتاريخ اسماء متعددة لوالدة الامام (ع) منها الخيزران(دلائل الامامة:29 ) والدرة والسبيكة ( الارشاد:256 ) والريحانة(دلائل الامامة 209 ).

وفي بعض الروايات باسم سكينة النوبية واخرى بأسم المرسية (الحصول المحقنة :252 ) يقال ان والدة الامام الجواد (ع) من عائلة "مارية القبطية " وهي جارية الرسول (ص) وقد اشتراها الامام موسى الكاظم (ع) في مكة واوصى يزيد بن السليط الذي هو من ذرية زيد بن علي بن الحسين بن امير المؤمنين (ع) ان يبلغها سلامهُ وتحياتهُ .

فضائل والدة الامام الجواد (ع) واهل البيت(ع) :

لابدّ ان نبحث عن فضيلة والدة الامام في طي كلمات الرسول (ص) في رواية حولَ والدة الامام الجواد (ع) يقول الرسول " بابي بن خيرة الاماء الطيبة الفم ، المنتجبة " .

وفي رواية حولَ والدة الامام الجواد (ع) يقول الامام الرضا (ع) :" قُدِسَتْ امّ ولدتهُ خُلِقَتْ طاهرة مطهرة " .

 

 

عودة


زوجات الامام الجواد (ع)

 

الامام الجواد (ع) في طوال حياتهِ الخمسة والعشرين عاماً تزوجَ عدة زوجات . يذكر التاريخ ثلاث منهن . فهل يوجد غيرهن من الزوجات تحيط بهذا السؤال هالة  من الابهام ، امّا الزوجات الثلاث فهنَّ :

 

 ام الفضل ابنة المامون:

 وكان زواجهُ منها قسراً ، حيث كان يهدف المامون من هذا الزواج اخماد حركات وانتفاضات العلويين وتبرئة نفسهِ منْ قتل الامام الرضا (ع) ولكي ينسب ولد الامام الجواد الى بني العباس فيما اذا ولدت ابنتهُ منهُ .

ارسلت امَّ الفضل رسالة شكاية على الامام الى والدها المامون عدة مرات  لانها لم ترزق من الامام بطفل .

 

امراة من ذرية عمار بن ياسر:

تنقل ام الفضل  هذه الرواية التالية " في احد الايام بينما كنت جالسة في البيت دخلت امراة البيتَ وسلمت عليَّ . وعندما سالتها من تكونين ، اجابت انا امراة من ذرية عمار بن ياسر زوجة زوجك الى ابي جعفر محمد بن الرضا فتفاجئت بهذا الخبر فانزعجت وفقدت السيطرة على نفسي وسوَّلَ ليَ الشيطان ان اسيءَ الادب الى تلك المراة ولكن تمالكت نفسي واخمدت نار غضبي . "بحار الانوار ج 5 ص 96 ".

عندما رزقت احدى نساء الامام الجواد (ع) وربما كانت سمانة بولد من الامام الجواد بلغ الحسد والغضب منها الى حد انها ازعجت حياة الامام وفي احدى رسائلها لوالدها المامون اشتكت على الامام وطلبت منه ان يجد حلاًّ لها .

اجابها المامون قائلاً :" استحمليه فانهُ بضعة رسول الله (ص) " . بحار الانوار ج 5 ص 96"

وفي جوابٍ لشكاية اخرى يقول لها :" لم نزوجْكِ أبا جعفر لتحرّمي عليهِ حلالاً ولا تعاودي لذكر ما ذكرت بعدها " . بحار الانوار ج 5 ص 80

 

سمانة :

سمانة هيَ زوجة الامام الجواد الطاهرة ووالدة علي النقيّ من النساء الكاملات  والفاضلات وكان الناس يلقبوها " بالسيّدة " وهيَ من المغرب . " الاختصاص ص 91" .

محمد بن فرح الرخجي من اهالي رخج وهيَ قرية في مدينة كرمان الايرانية . كان من اصحاب الامام الرضا (ع) والامام الهادي رُويَ :" ان في احد الايام دعاه الامام الجواد واعطاه 70 ديناراً وقال لهُ :" ستصل قافلة من المدينة قريباً وفيها جاريات (إمَاء) للبيع وشرح لي خصوصيات واوصاف احدى الجاريات وطلب ان اشتريها . جاءت القافلة  وذهبتُ لشراء الجارية الاّ ان صاحب القافلة اعتذر وقال انّ الجارية مريضة ولكني بناءً على امر الامام اشتريت الجارية واخذتها الى الامام (ع) " . دلائل الامامة : 41

تزوجَ الامام الجواد (ع) سُمانة ، ويقول عن فضيلة زوجتهِ سمانة : "انّ اسمها سمانة وانها اَمَة عارفة بحقي وهيَ في الجنّة ولا يَقْرَبُها شيطان مارد ولا ينالها كيدُ جبار عنيد وهيَ كانت بعين الله التي لا تنام ولا تخلف عن امهات الصديقين والصالحات " . المناقب لابن شهر آشوب ج 2 ص 426 ارشاد الشيخ المفيد ص 372

انجبت سُمانةُ (الامامَ عليَّ النقيَّ )الابنَ الاكبرَ للامام الجواد (ع) في 15 من ذي الحجة 213 هـ " اعلام الورى ص 355  مناقب آل ابي طالب ج3 ص 370"

 

عودة


اولاد الامام الجواد (ع)

 

ترك الامام الجواد (ع) احفاداً اطهاراً كان كلُّ واحدٍ منهم مصدر خيرٍ وفيضٍ وهادي من هداة الامّة . ذكر الشيخ المفيد" انّ اولاد الامام الجواد كانوا الامام الهادي (ع) وموسى وفاطمة وامامة " الارشاد 20 ص 295 واعلام الورى 2: 106

نقل ابن شهر آشوب عن الشيخ الصدوق ان بنات الامام هنَّ " حكيمة وخديجة وامّ كلثوم " . مناقب آل ابي طالب 4ص 380

مؤلف كتاب عمدةُ المطالب يقول " اولاده علي (ع) وموسى والحسن ، حكيمة ، بريهة ، أمامة ، وفاطمة " . عمدة المطالب في الانتساب آل ابي طالب ص199 .

وكذلك السيد الضامن بن الشدقم الحسيني المدني كتب : كان للامام (ع) اربعة اولاد وهم ابو الحسن الامام علي النقي ، ابو احمد حسين وابو موسى عمران وبناته فاطمة ،خديجة ، ام كلثوم وحكيمة "ام البنين " واسمها سمانة المغربية .(منتهى الآعمال ج 2 ص 235 )

بالاضافة الى نجلهِ الاكبر الامام الهادي (ع) وهو الامام العاشر للشيعة اثنان من اولاده وهما موسى المبرقع وحكيمة خاتون يتمتعون بمكانة خاصةً لو القينا نظرة قصيرة على شخصية كليهما نلتمس الفضيلة والانسانية في تلك الذرية الصالحة .

1- موسى المبرقع : ينسب اليه سادات الرضوي كان يعيش في المدينة المنورة وبعد شهادة الامام الجواد (ع) غادر المدينة الى الكوفة وعاش فيها مدة وفي سنة 256 هـ هاجر الى قم وهناك كان يضع نقاباً ولهذا سُميَ " موسى المبرقع " . كان في مدينة قم يتمتع بمكانة خاصة وبعد ان سكنَ مدينة قم دعى بناته زينب ، ام محمد وميمونة ان يلتحِقْنَ به .

بَنَتْ زينبُ قُبّةً على ضريح حضرة المعصومة (ع) وعند وفاتهن دفنوهن قرب ضريح المعصومة في قم ، امّا موسى المبرقع انتقل الى جوار ربه في سنة 296هـ في قم . " ايمان الشيعة  ج 1 ص 194- 195 " .

2- حكيمة خاتون : وهيَ ذات مكانةٍ ساميةٍ وأمرها الامام الهادي (ع) بتدريس نرجس والدة الامام المُنتظر (عج) التعاليم والمفاهيم الدينية والالهية وهيَ قابلةُ القائم (عج). " كمال الدين 2: 424 ، الغيبة الشيخ الطوسي 234/204"

وهيَ راوية عوذة (خرز) الامام الجواد وموطن اسراره وفي فترة الغيبة الصغرى كانت تنقل بعض رسائل الناس الى حضرة المهدي (عج) وفي المقابل تنقل تواقيع الامام المهدي الى الناس. " بحار الانوار  102: 79 رجال بحر العلوم 2: 317 "

هذه السيدة المُكرّمة رافقت اربعة من الائمة الاطهار : الامام محمد التقي (ع) ، الامام علي النقي (ع ) ،  الامام الحسن العسكري (ع) ، وامام العصر (عج) وقد توفيت في مدينة سامراء فدفنت بجوار الامامين العسكريين .

 

عودة